الإصدار التجريبي من xCloud يصل إلى آيفون

الإصدار التجريبي من xCloud يصل إلى آيفون

21 أبريل 2021

وصلت خدمة إكس بوكس للألعاب السحابية xCloud من شركة مايكروسوفت رسميًا إلى iOS و الحواسيب الشخصية.

وتعمل الخدمة عبر متصفحات الأجهزة، مما يسمح لمشتركي Xbox Game Pass Ultimate بلعب ألعاب إكس بوكس عبر أجهزة آيفون وآيباد والحواسيب.

وبالرغم من أن مايكروسوفت تحافظ على محدودية هذا الإصدار التجريبي نوعًا ما، إلا إنها تطلب دعوة اللاعبين للمشاركة في مرحلة الاختبار.

ويمكن الوصول إلى الخدمة عبر موقع إكس بوكس، حيث سيتمكن مشتركو Xbox Game Pass Ultimate الذين تمت دعوتهم إلى الإصدار التجريبي من لعب ألعاب إكس بوكس من خلال متصفحات مايكروسوفت إيدج أو جوجل كروم أو آبل سفاري.

وتتوفر أكثر من 100 لعبة، وسيتمكن المختبرين من استخدام ذراع التحكم المتصلة عبر البلوتوث أو USB أو استخدام أدوات التحكم باللمس المخصصة.

وصرحت (كاثرين جلوكستين) Catherine Gluckstein، مديرة خدمة xCloud: الإصدار التجريبي المحدود هو وقت الاختبار والتعلم، ونرسل المزيد من الدعوات بشكل مستمر للاعبين في جميع البلدان الـ 22 المدعومة، ونقيم التعليقات، ونواصل تحسين التجربة، ونضيف دعم لمزيد من الأجهزة.

وأضافت: خطتنا هي العمل بسرعة والانفتاح على جميع أعضاء Xbox Game Pass Ultimate في الأشهر المقبلة حتى تتاح الفرصة لعدد أكبر من الأشخاص للعب ألعاب إكس بوكس بطرق جديدة تمامًا.

ويشار إلى أنها المرة الأولى التي تتوفر فيها خدمة إكس بوكس للألعاب السحابية عبر أجهزة iOS بعد إطلاق الخدمة حصريًا عبر هواتف أندرويد والأجهزة اللوحية العام الماضي.

ولم تتمكن شركة مايكروسوفت من تقديم xCloud عبر أجهزة آيباد وآيفون خلال مرحلة الإطلاق الأولية للخدمة مرة أخرى في شهر سبتمبر بسبب قيود آبل على تطبيقات الألعاب السحابية.

ودخلت كل من آبل ومايكروسوفت في حرب كلامية عامة من أجل xCloud، وأصرت آبل في البداية على أنه يتعين على مايكروسوفت تقديم الألعاب بشكل فردي للمراجعة.

وعرضت شركة آبل في النهاية حلاً وسطًا للسماح بتشغيل تطبيقات الألعاب السحابية عبر أجهزة iOS مع الألعاب التي تمت مراجعتها بشكل فردي، لكن شركة مايكروسوفت وصفتها بأنها تجربة سيئة للمستهلكين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.