الإدارة المركزية لحملة “المصباح” تسجل استياءها البالغ واستنكارها الشديد للاختلالات المسجلة

الإدارة المركزية لحملة “المصباح” تسجل استياءها البالغ واستنكارها الشديد للاختلالات المسجلة

أسماء غازي
سياسة
8 سبتمبر 2021

أجلت الإدارة المركزية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية ندوة صحفية كان يُعتزم تنظيمها اليوم الثلاثاء 7 شتنبر 2021، وذلك “تبعا للتفاعل الإيجابي لوزارة الداخلية مع بعض ملاحظات حزب العدالة والتنمية بخصوص عدد من الاختلالات”، مسجلة في الوقت نفسه استياءها البالغ واستنكارها الشديد، لاستمرار عدد من الاختلالات والتجاوزات.

وأكدت إدارة الحملة، في بلاغ توصل pjd.ma بنسخة منه، الثلاثاء 07 شتنبر 2021، تسجيل “استعمال كثيف للمال وكل أساليب استمالة الناخبين بالوعود والمنافع في خرق سافر للمقتضيات القانونية المنظمة للحملات الانتخابية، ولشروط التنافس الديمقراطي”.

وأشار المصدر ذاته إلى استمرار ظاهرة الأسماء المكررة في اللوائح الانتخابية بالرغم من المعالجة المعلوماتية، وبأعداد كبيرة في عدد من الدوائر الانتخابية، مما يمس بصدقيتها، ويؤثر على نزاهة الاستحقاق الانتخابي.

إلى ذلك، لفت البلاغ إلى تشجيع عدد من الولاة والعمال ممثلي الأحزاب السياسية، خلال الاجتماعات، على نقل المصوتين لمكاتب التصويت يوم الاقتراع بدعوى الرفع من نسبة المشاركة، مما يعتبر سماحا باستمرار الحملة الانتخابية في يوم الاقتراع، وتكريسا للاختلالات التي عرفتها الحملة الانتخابية، من استعمال مكثف للأموال، وضربا لتكافؤ الفرص بين المتنافسين.

وشدد البلاغ، على ضرورة التراجع عن هذا الأمر “لما له من آثار مخالفة للقانون”، مجددا اعتزازه من جهة أخرى بـ “التجاوب الشعبي الكبير مع الحملة النظيفة والراقية التي خاضها مناضلو ومناضلات حزبنا”، داعيا الناخبات والناخبين إلى “المشاركة المكثفة، والتصويت لصالح حزب العدالة والتنمية”. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.