الأضرار الناتجة عن حرائق الغابات الكارثية الأسترالية يمكن أن تؤدي إلى قفزة هائلة في عدد أنواع الحيوانات المحلية المعرضة للخطر

الأضرار الناتجة عن حرائق الغابات الكارثية الأسترالية يمكن أن تؤدي إلى قفزة هائلة في عدد أنواع الحيوانات المحلية المعرضة للخطر

محمد غازي
ثقافة، أدب، تاريخخارج الحدود
22 يوليو 2020

أفادت دراسة نشرت مطلع الأسبوع، بأن الأضرار الناتجة عن حرائق الغابات الكارثية الأسترالية الملقبة بـ”الصيف الأسود” في 2020-2019 يمكن أن تؤدي إلى قفزة هائلة في عدد أنواع الحيوانات المحلية المعرضة للخطر.

وجاء في الدراسة، التي اشترك في إعدادها 24 خبيرا، أنه من أصل 70 نوعا محليا من الحيوانات جرى إدراج 21 نوعا بالفعل على أنه معرض للانقراض بما في ذلك الكنغر دونارت. وتعرض موطن تلك الأنواع لأضرار كبيرة.

وتم نشر البحث، الذي أجري تحت إشراف جامعة كوينزلاند، في دورية “نيتشر إيكولوجي آند إيفولوشن”.

وأتت حرائق الغابات ما بين غشت ومارس على أكثر من 12 مليون هكتار في أستراليا ودمرت أكثر من ثلاثة آلاف منزل وتسببت في وفاة 33 شخصا عبر ثماني ولايات ومنطقة بالبلاد.

وقدر العلماء أن أكثر من مليار حيوان نفق في الحرائق.

وباستخدام البيانات التي جرى جمعها بالاستشعار عن بعد، بين مصادر أخرى، وجد الباحثون أن تلك الحرائق أتت على 97 ألف كيلومتر مربع تقريبا من الغطاء النباتي عبر جنوب وشرق أستراليا اللذين يعتبران موطنا ل832 نوعا من أنواع الحيوانات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.