الأرض في المستقبل القريب على موعد مع ثوران كارثي للبراكين الذي سيؤدي إلى تغير مناخ العالم

الأرض في المستقبل القريب على موعد مع ثوران كارثي للبراكين الذي سيؤدي إلى تغير مناخ العالم

ثقافة
6 أغسطس 2020

قال عالم البراكين الروسي إيفان كوليكوف ،الثلاثاء ، إن الأرض في المستقبل القريب على موعد مع ثوران كارثي للبراكين، الذي سيؤدي إلى تغير مناخ العالم، حيث تسقط الثلوج صيفا.

ووفقا للعالم إيفان كوليكوف، يحدث ثوران البراكين الكارثي مرة أو مرتين كل 100 سنة عادة، موضحا أنه خلال القرنين الماضيين لم يسجل مثل هذا الثوران الكارثي.

وبحسب كوليكوف، تزيد هذه الفترة الطويلة لعدم حدوث ثوران كارثي، من خطر الكارثة، مشيرا إلى ثوران بركان كراكاتاو في إندونيسيا عام 1883 وبركان تامبورا عام 1815.

وأكد كوليكوف، على أن ثوران البركانين المذكورين، تسبب في انخفاض درجة حرارة الهواء في أوروبا وزيادة كثافة هطول الأمطار.

ووفقا لكوليكوف، لا توجد في الوقت الحاضر علامات تشير إلى خطر حدوث ثوران كارثي للبراكين، ولكن قد يحدث في أي لحظة بسبب طول المدة التي تلت بعد آخر ثوران كارثي للبراكين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.