الأجانب يربكون عودة الفرق إلى التداريب الجماعية

الأجانب يربكون عودة الفرق إلى التداريب الجماعية

محمد غالب
رياضة
25 يونيو 2020

يسود القلق عدد من الفرق الوطنية لكرة القدم، بسبب الغياب الاضطراري للاعبيها الأجانب، بعد أن تقررت عودة التداريب الجماعية، تحسبا لاستئناف البطولة الوطنية يوم 24 يوليوز المقبل.

وعلمت « منارة »، أن العديد منها لجأ إلى الجامعة الملكية لكرة القدم، لإيجاد حلول، قد تساعدها على إعادة اللاعبين الأجانب، بعد أن تقرر تعليق الرحلات الجوية، حتى إشعار آخر، في إطار التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات الحكومية في مواجهتها لوباء كورونا.    

وراسلت إدارة فريق حسنية أكادير، مسؤولي الجامعة، بسبب أربعة لاعبيها الأجانب، ويتعلق الأمر بكل من تامر صيام بفلسطين، المغربي رضا عطاسي بفرنسا، السنغاليين « ماليك سيسي » و »بكاري كوني »، اللذين اضطرا إلى مواصلة تداريبهما بأكاديمية جنيرسيون بدكار، كما ربطت اتصالاتها بالعديد من الجهات، بحثا عن سبل استعادة اللاعبين، بالنظر إلى الاستحقاقات التي تنتظر الفريق، خاصة وأن اللاعبين الأربعة، يعدون من دعامات الحسنية.

كما يبحث فريق الجيش الملكي، عن طريقة لإعادة مدافعه ديني « إديلسون بورغيس »، العالق في العاصمة البرتغالية لشبونة، بسبب أزمة الطيران في العالم، ويترقب فريق الرجاء وقت حلول لاعبيه الكونغوليين « مالانغو » و »فابريس نغوما » إلى جانب إلياس الحداد بالمغرب، فيما ينتظر فريق الدفاع الحسني الجديدي، بدوره عودة لاعبه الموريتاني « باكاري ندياي »، ويترقب فريق مولودية وجدة عودة صابر الغنجاوي، من هولندا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.