الأبناك تنفي ارتفاع أرباحها وعدم مساهمتها في تمويل الإقتصاد الوطني

الأبناك تنفي ارتفاع أرباحها وعدم مساهمتها في تمويل الإقتصاد الوطني

اقتصاد
31 يناير 2020

الرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك-محمد الكتاني

أفادت يومية “أخبار اليوم”، في عددها الصادر اليوم الجمعة، أنه بعد الجدل الذي أثير حول ارتفاع أرباح الأبناك، وعدم مساهمتها في تمويل الاقتصاد الوطني، خرج مديرو الأبناك المغربية للدفاع عن دور هذه المؤسسات في تمويل المقاولة ودعم الاقتصاد الوطني.

 وفي هذا الصدد، تضيف اليومية، قدم محمد الكتاني، المدير العام للتجاري وفا بنك، معطيات مفصلة للبرلمانيين حول أرباح الأبناك وكيفية تقسيمها، وذلك في لقاء نظمه مجلس النواب، حول « تمويل الاقتصاد الوطني ».

واعترف الكتاني بأن الأبناك تعاني خصاصا في التواصل مع الرأي العام، خاصة في هذه الظرفية.

وقال: « علينا أن نتواصل مع المجتمع لنقدم المعطيات الدقيقة حول القطاع البنكي ».

وبخصوص سعر الفائدة وهامش الربح في المغرب، فإنه حسب الكتاني، محدد في 2.4 في المئة، في حين يصل هذا السعر في الدول الناشئة إلى 3.4 في المئة، أما في الدول المتقدمة فهو محدد في 2.3 في المئة، وهو سعر « يقارب السعر المغربي ».

من جهته كشف والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، حسب يومية « المساء »، أن الديون المتعثرة للبنوك تزايدت بأكثر من الضعف خلال العشر سنوات الأخيرة ، مشيرا إلى أنها تجاوزت 70 مليار درهم سنة 2019.

وأوضح الجواهري، خلال ندوة حول التمويل بمجلس النواب، أن هذه الديون استدعت تخصيص مؤونات بلغت 57 مليار درهم، مضيفا أنه موازاة مع ذلك تواجه عملية تحصيل الديون البنكية مجموعة من الصعوبات، خاصة على مستوى المساطر القضائية التي لا تسهل حل مشكل الديون المتعثرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.