الآلاف يفرّون من منازلهم في هولندا بسبب الفيضانات

الآلاف يفرّون من منازلهم في هولندا بسبب الفيضانات

سياسة
17 يوليو 2021

فر الآلاف من منازلهم في جنوب هولندا الجمعة بعدما اخترقت المياه الآخذة في الارتفاع أحد السدود واجتاحت عددا من المدن.

وأعلن رئيس الوزراء مارك روته حالة الكارثة الوطنية في إقليم ليمبورج في الجنوب، والذي يقع بين منطقتين تضررتا بشدة من الفيضانات في غرب ألمانيا وبلجيكا.

واستعدت السلطات لإخلاء مناطق كبيرة من مدينة فينلو اليوم الجمعة، وطلبت من سكان بلدة ميرسين الأصغر مغادرة منازلهم.

ومعظم أراضي هولندا دون مستوى سطح البحر، وتعتمد على شبكة معقدة من السدود القديمة والحواجز الخرسانية الحديثة في الحماية من مياه البحر والأنهار.

وتمكن الجيش لاحقا من تدعيم السد القريب من ميرسين وفق ما ذكرته هيئة أمنية إقليمية لإذاعة (إل1)، لكن أمر الإخلاء لا يزال ساريا.

ونشرت السلطات المئات من رجال الإطفاء والجنود للمساعدة في تعزيز العديد من السدود وإجلاء السكان.

وفي فالكنبورج القريبة من الحدود البلجيكية والألمانية، اجتاحت مياه الفيضانات وسط البلدة مما أدى إلى إخلاء العديد من دور رعاية المسنين وتسبب في تدمير جسر واحد على الأقل.

وخلّفت الأمطار الغزيرة والفيضانات أكثر من 100 قتيل على الأقلّ والعديد من المفقودين في بلجيكا وخصوصاً في ألمانيا حيث تحدّثت المستشارة أنغيلا ميركل عن “مأساة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.