اكس بوكس تتعاون مع مطور Call of Duty: Mobile

اكس بوكس تتعاون مع مطور Call of Duty: Mobile

17 مايو 2021

تتعاون استوديوهات ألعاب اكس بوكس من شركة مايكروسوفت مع استوديوهات TiMi، وهي إحدى شركات صناعة الألعاب الأكثر ربحًا في العالم وجزء من إمبراطورية الترفيه الرقمي العملاقة في شركة تينسنت الصينية.

وأقامت استوديوهات ألعاب اكس بوكس شراكة إستراتيجية مع استوديوهات TiMi المطورة للألعاب المحمولة Call of Duty: Mobile و Honor of Kings.

ولم يذكر الإعلان المقتضب ما إذا كان الارتباط لتطوير المحتوى أو توزيع منصة اكس بوكس في الصين، ولكنه قال: إنه يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل بشأن الشراكة العميقة بحلول نهاية هذا العام.

وتأسست استديوهات TiMi في عام 2008 داخل تينسنت، وحققت لعبة Honor of Kings وحدها ما يقرب من 2.5 مليار دولار من إنفاق اللاعبين في عام 2020.

وحققت استديوهات TiMi إجمالًا عائدات بقيمة 10 مليارات دولار العام الماضي، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن وكالة رويترز.

ويمكن أن تساعد هذه الشراكة استديوهات TiMi في بناء اسم عالمي من خلال تحويل ألعابها للهواتف المحمولة إلى ألعاب لمنصات اكس بوكس من مايكروسوفت.

وتحاول استديوهات TiMi تقوية علامتها التجارية وتميز نفسها عن مجموعات ألعاب تينسنت الأخرى، مثل منافستها الداخلية ستوديو LightSpeed ​​& Quantum، المعروف بلعبة PUBG Mobile.

وتدير استديوهات TiMi فرعًا في لوس أنجلوس، وقالت في شهر يناير 2020: إنها تخطط لزيادة عدد موظفيها في أمريكا الشمالية بمقدار ثلاثة أضعاف، مضيفة أن بناء ألعاب محمولة عالية الجودة كان أساسًا لاستراتيجيتها العالمية.

وهناك أدلة تشير إلى أن استديوهات TiMi توظيف مطورين من أجل تطوير لعبة قادمة يتم قياسه مقابل Oasis، وهي لعبة فيديو إستراتيجية متعددة اللاعبين عبر الإنترنت مبنية على تبادل الأدوار تدور أحداثها في مصر القديمة وتجمع بين إستراتيجية أسلوب الحضارة وألعاب الألغاز.

وتظهر أحدث إصدارات اكس بوكس من السلسلة Xbox Series X و Xbox Series S للمرة الأولى في الصين قريبًا، وذلك بالرغم من أن الإطلاق لا يبدو مرتبطًا بصفقة تينسنت.

وتم طرح PS5 من شركة سوني في الصين في أواخر شهر أبريل، وتوزع نينتندو منصة Switch في الصين من خلال شراكة حصرية مع تينسنت منذ عام 2019.

وغالبًا ما يلجأ لاعبو المنصات الصينية إلى الأسواق الرمادية للإصدارات الأجنبية لأن قائمة الألعاب الصينية المعتمدة من قبل السلطات المحلية صغيرة مقارنة بما هو متاح خارج البلاد.

ولكن هذه الأسواق الرمادية، سواء عبر الإنترنت أو خارجها، عرضة للقمع المستمر، واختفت في شهر مارس قوائم المنتجات من قبل العديد من كبار البائعين لألعاب المنصات المستوردة من سوق Taobao التابع لشركة علي بابا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.