استخدامات الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية

استخدامات الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
10 سبتمبر 2021

يتخيل معظمنا الذكاء الاصطناعي بأنه أمر شديد التعقيد ويتم استخدامه في المعامل على يد الباحثين فقط. إلا أن هذا المجال يخدم عشرات الاستخدامات ويظهر في مئات الخدمات التي نتعامل معها بشكل يومي.

ويستخدم الذكاء الاصطناعي في مجالات أكثر تقدمًا وتعقيدًا وهذا أمر لا شك فيه. خصوصًا مع تقنيات مثل تعلم الآلة والخوارزميات.

وتظهر تلك التقنيات في حياتنا اليومية من خلال التطبيقات والخدمات التي تعتمد عليه. وهي أكثر مما قد يتوقعه المستخدم الطبيعي. كما أن بعض المجالات تعتمد على الذكاء الاصطناعي بشكل شبه كامل.

الذكاء الاصطناعي في الحياة اليومية

تختلف نماذج الذكاء الاصطناعي من حيث مدى تعقيدها وقدراتها. إلا أنها تظهر في تطبيقات وخدمات قد يظنها البعض بسيطة. وأولى الأمثلة على ذلك هي خدمات الملاحة والخرائط.

وذلك حيث إن خدمة مثل خرائط جوجل تستخدم هذه التقنية في حساب متغيرات عديدة. مثل سرعة حركة المركبة أو مدى الازدحام داخل طرق وأماكن معينة. إلى جانب أن هذه التقنيات تستخدم في حساب المدة التي يحتاجها السائق للوصول لوجهته.

وتظهر نفس التقنيات في تطبيقات الرحلات التشاركية مثل تطبيق أوبر. حيث يعتمد التطبيق على تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة لحساب المبلغ الإجمالي الذي سيدفعه المستخدم عند الوصول إلى رحلته. كما تستخدم أيضًا في حساب وقت الانتظار.

وقد صرّح مدير قسم تعلم الآلة في شركة أوبر أن التطبيق يعتمد على بيانات تم جمعها من ملايين الرحلات السابقة في تحديد أمور عديدة مثل الطريق المثالي أو تكلفة الرحلة.

مجالات التصوير والبريد الإلكتروني وغيرها

يتم الاعتماد على AI أيضًا في تقنيات التصوير ثلاثي الأبعاد. حيث تتوفر تطبيقات عديدة تعمل على تحويل الصور من وضعها الطبيعي ثنائي الأبعاد إلى هيئة ثلاثية الأبعاد قادرة على الحركة بشكل تفاعلي.

ولعل واحدة من التقنيات الأساسية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي هي تقنية التعرف على الوجه. وهي التي تستخدم في خواص مثل Face ID في هواتف آيفون. أو Windows Hello في الحواسيب المكتبية.

ومن ناحية أخرى فجميع تقنيات المساعدة الصوتية تعتمد على هذه التقنيات. بما في ذلك مساعد آبل الشخصي Siri ومساعد جوجل الشخصي وصولًا إلى أليكسا من أمازون.

ويتم استخدام تقنيات AI في تطبيقات إدارة البريد الإلكتروني. وذلك للتعرف على رسائل البريد المزعجة ونقلها إلى مجلد الرسائل المزعجة. إلى جانب الاعتماد على تقنيات شبيهة في التطبيقات المصرفية.

ويعتبر مجال السيارات ذاتية القيادة من أهم المجالات التي تعتمد على تقنيات AI وتعلم الآلة في الوقت الحالي. مع توقعات لنمو كبير لهذا المجال في السنوات القادمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.