ارتفاع عدد القتلى في الفيضانات التي ضربت ولاية آسام شمال شرق الهند إلى 111 شخصا

ارتفاع عدد القتلى في الفيضانات التي ضربت ولاية آسام شمال شرق الهند إلى 111 شخصا

23 يوليو 2020

 ارتفع عدد القتلى في الفيضانات التي ضربت ولاية آسام شمال شرق الهند إلى 111 شخصا فيما يستمر الوضع القاتم.

وتضرر حوالي 2.5 مليون شخص بسبب الفيضانات حتى الآن، وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن هيئة إدارة الكوارث بالولاية.

وقالت الهيئة إن شخصا توفي في منطقة سونابور بالولاية يوم الاثنين ليصل عدد القتلى إلى 111.

وبينما فقد 85 شخصا أرواحهم غرقا في المياه، لقي 26 شخصا مصرعهم في انهيارات طينية بسبب الفيضانات خلال الأسابيع القليلة الماضية، حسبما صرح به مسؤول في الهيئة.

وتقول التقارير إن جولبارا هي الأكثر تضررا بالكارثة حيث تأثر أكثر من 459 ألف شخص، تليها باربيتا بأكثر من 337 ألف شخص، وموريغاون بحوالي 335 ألف شخص.

وتم وضع النازحين في مخيمات مؤقتة أقيمت في جميع أنحاء الولاية مع تزويدها بجميع المرافق الأساسية.

وتم إنقاذ ما يصل إلى 291 شخصا بالتعاون بين صندوق الدولة للاستجابة للكوارث وإدارات المناطق والسكان المحليين من الأحد حتى الاثنين، وفقا للهيئة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.