اتفاق بين الهند وباكستان على وقف إطلاق النار في كشمير

اتفاق بين الهند وباكستان على وقف إطلاق النار في كشمير

أسماء غازي
سياسة
26 فبراير 2021

أعلن الجيشان الهندي والباكستاني، الخميس، عن اتفاقهما على وقف إطلاق النار في إقليم كشمير المتنازع عليه بينهما.

ويهدف وقف إطلاق النار بحسب بيان مشترك بينهما، إلى “خفض التصعيد على طول حدود الإقليم”، مشيريْن إلى أنهما قاما “باستعراض الأوضاع على طول خط السيطرة (الحدود الفعلية بين باكستان والهند)، وكذلك جميع القطاعات الأخرى، في بيئة حرة وصريحة وودية”.

وأكد البيان أن “الجانبين اتفقا على التقيد الصارم بجميع الاتفاقات والتفاهمات ووقف إطلاق النار على طول خط السيطرة، وجميع القطاعات الأخرى اعتبارا من منتصف ليل 24-25 فبراير 2021”.



وأوضح أن “المسؤولين العسكريين اتفقوا على معالجة القضايا، والمخاوف الجوهرية لكل جانب منهما والتي تتسبب في زعزعة السلام وتقود إلى أعمال العنف”.

وحتى الآن، تشهد حدود كشمير زيادة في أعمال العنف عبر الحدود، وسط تبادل الاتهامات بين جيشي البلدين بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام 2003.

وأجريت المناقشات بين المديرين العامين للعمليات العسكرية في البلدين عبر آلية “الخط الساخن”.

وأشار البيان إلى أن “الجانبين أكدا أن الآليات الحالية للاتصال عبر الخط الساخن والاجتماعات الحدودية ستستخدم لحل المواقف المفاجئة أو سوء التفاهم”.

وخط السيطرة يمثل الحدود بحكم الأمر الواقع، ويقسم وادي “كشمير” بين الجارتين النوويتين.


ويطلق اسم “جامو وكشمير” على الجزء الخاضع لسيطرة الهند من إقليم كشمير، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تؤكد أنه احتلال هندي لمناطقها.

ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسام إسلام أباد ونيودلهي الإقليم، ذا الأغلبية المسلمة.

وبدأ النزاع على الإقليم منذ الاستقلال، حيث نشبت بين البلدين ثلاث حروب، أعوام 1948 و1965 و1971، أسفرت عن مقتل قرابة الـ70 ألفا من الطرفين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.