إيلون ماسك يوضح سبب زيادة أسعار تيسلا

إيلون ماسك يوضح سبب زيادة أسعار تيسلا

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
3 يونيو 2021

رفعت شركة تيسلا في الأسبوع الماضي سعر Model 3 بمقدار 2000 دولار ليصبح سعرها 39990 دولار للنموذج الأساسي.

كما رفعت الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية أيضًا سعر Model Y بمقدار 5000 دولار ليصبح سعرها 51990 دولار.

وعندما سأل أحد معجبي تيسلا عن زيادات الأسعار عبر تويتر، أجاب الرئيس التنفيذي، إيلون ماسك، أن زيادات الأسعار كانت خارجة عن إرادته.

وكتب عبر تويتر: الأسعار ترتفع بسبب ضغوط أسعار سلسلة التوريد الرئيسية على مستوى الصناعة. المواد الخام خاصة.

ووصلت أسعار السيارات، الجديدة والمستعملة، إلى مستويات قياسية في جميع أنحاء الصناعة.

ويُعزى ذلك عمومًا إلى مزيج من الطلب القوي ونقص المركبات المعروضة للبيع بسبب إغلاق المصانع بسبب نقص في رقاقات الحاسب.

ولم تصنع تيسلا أيًا من موديلاتها الأغلى ثمناً، Model S و Model X، خلال الربع الأول حيث وجهت الرقاقات التي كانت لديها إلى Model 3 و Model Y.

ولم تستأنف بعد عمليات تسليم أي من السيارتين، على الرغم من أنها وعدت مرة أخرى بأن عمليات التسليم يجب أن تستأنف قريبًا لـ Model S.

تيسلا تعاني من زيادة الأسعار:

يشار إلى أن رقاقات الحاسب ليست هي المادة الخام الوحيدة التي تعاني من نقص وزيادة في الأسعار.

وارتفعت أسعار الليثيوم، وهو مادة رئيسية تستخدم في بطاريات السيارات الكهربائية، بأكثر من الضعف في الأسواق التجارية.

كما ارتفع سعر الكوبالت، وهو مادة رئيسية أخرى للبطاريات، أيضًا بشكل حاد بالرغم من تراجعه عن أعلى مستوياته في وقت سابق من هذا العام.

ومن غير المعروف ما تدفعه شركة تيسلا مقابل تلك المواد الخام بموجب عقود الموردين الخاصة بها.

وينطبق الشيء نفسه على المعادن المستخدمة في أماكن أخرى من السيارة، مثل الفولاذ والألمنيوم والنحاس، التي شهدت أيضًا ارتفاعًا في الأسعار المتداولة في الأسواق العامة.

وتم الإبلاغ عن نقص حتى في الإطارات في جميع أنحاء الصناعة.

وتخطط تيسلا لزيادة الإنتاج بأكثر من 50 في المئة هذا العام، وبالتالي فهي تزيد من طلبها على البطاريات بالمقدار نفسه.

كما تعمل شركات صناعة السيارات التقليدية على تكثيف إنتاج السيارات الكهربائية، وبالتالي بطاريات السيارات الكهربائية.

وتحاول تيسلا التحكم في التكاليف حيثما أمكن ذلك. وقامت الشركة حديثًا بإزالة الميزات الموجودة في Model 3 و Model Y، مثل الدعم القطني لمقعد الراكب الأمامي.

وقال ماسك: إن بيانات تيسلا تُظهر أن الميزة لا تُستخدم كثيرًا، وبالتالي فهي لا تستحق التكلفة أو الوزن الإضافي.

ولم ترفع تيسلا حتى الآن أسعار أغلى سيارتيها، Model S و Model X.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.