إيطاليا تُعدل “مراسيم سالفيني” المثيرة للجدل حول الهجرة و الأمن

إيطاليا تُعدل “مراسيم سالفيني” المثيرة للجدل حول الهجرة و الأمن

مجتمع
18 فبراير 2020

ذكرت وكالة الأنباء (أنسا)، الثلاثاء، أن الحكومة الإيطالية تعتزم إدخال تعديلات “جذرية” على المرسومين المتعلقين بالأمن والهجرة، اللذان أصدرهما وزير الداخلية السابق ماثيو سالفيني العام الماضي.

وأضافت الوكالة أنه، خلال اجتماع للحكومة الإيطالية عقد مساء الاثنين، تم تدارس التعديلات التي يتعين إدخالها على المرسومين المتعلقين بالهجرة والأمن اللذان أثار جدلا حاد في الأوساط السياسية و الحقوقية.

ونقلت صحيفة (كورييري ديلا سير) عن نائب وزيرة الداخلية ماتيو موري قوله إن “هذين المرسومين حققا نتائج عكسية”، مشددا على ضرورة إلغاء العقوبات المفروضة على المنظمات غير الحكومية”، التي تعنى بإنقاذ المهاجرين في عرض المتوسط.

وسجلت أن المحور، الذي حظي بإجماع كافة أعضاء الحكومة، هو إعادة فتح مراكز الاستقبال التي كانت لها انعكاسات إيجابية، لاسيما بخصوص إدماج طالبي اللجوء.

وبحسب اليومية فإن الحكومة الإيطالية شددت على الحاجة لعقد اجتماعات أخرى لمناقشة أكثر موضوع إعادة فتح مراكز الاستقبال.

وذكرت اليومية أن رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا شدد أمس الاثنين على أهمية تعديل المرسومين المعمول بهما مع الحرص على ضمان تنفيذ عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط.

وكان وزير الداخلية السابق وزعيم اليمين المتطرف الإيطالي ماثيو سالفيني قد أقر مرسوما حول الهجرة يقضي على الخصوص بفرض غرامات مالية تصل إلى 50 ألف أورو (57 ألف دولار) على قبطان ومالك ومشغ ل أي سفينة “تدخل المياه الإقليمية الإيطالية من دون السماح لها”.

أما في المرسوم المتعلق بالأمن فيقضي على الخصوص بتعميم استخدام الأسلحة الكهربائية و بتسهيل إخلاء المباني المحتلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.