إعلانات فيسبوك للواقع الافتراضي تصاب بنكسة

إعلانات فيسبوك للواقع الافتراضي تصاب بنكسة

23 يونيو 2021

أعلنت شركة فيسبوك في وقت سابق من هذا الشهر أنها تبدأ باختبار الإعلانات داخل تطبيقات Oculus Quest.

وقالت عملاقة التواصل الاجتماعي: إن لعبة Blaston من شركة Resolution Games إلى جانب تطبيقات من مطورين آخرين ستكون أول من يختبر إعلانات الواقع الافتراضي.

وبالنسبة للعديد من محبي Blaston، لم تكن هذه أخبارًا سارة، مما أدى إلى موجة من المراجعات السلبية التي تنتقد Resolution Games لتخطيطها لاختبار الإعلانات في لعبة مدفوعة الثمن.

وبعد رد الفعل، عكست شركة Resolution Games قرارها، قائلة: إنها لن تختبر الإعلانات داخل Blaston.

ومن الواضح أن جهود فيسبوك لجلب الإعلانات إلى منصة الواقع الافتراضي Oculus Quest التي أنفقت مليارات الدولارات على إنشائها لا تسير كما هو مرسوم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Resolution Games في بيان: نحن نقدر جميع التعليقات والأفكار حول اختبار إعلان Oculus Quest لألعاب Blaston وغيرها من الألعاب التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي.

وأضاف: نحن ندرك أن Blaston ليست مناسبة لهذا النوع من الاختبارات الإعلانية. ولذلك، لم نعد نخطط لتنفيذ الاختبار ضمن Blaston.

جهود فيسبوك تصاب بنكسة:

بالرغم من أن Resolution Games لن تختبر الإعلانات في Blaston، إلا أنها تختبر الإعلانات في لعبة أخرى من ألعابها. ولكنها لعبة مجانية بدلًا من لعبة مدفوعة.

وقالت الشركة: نتطلع لمعرفة ما إذا كان من الممكن نقل هذا الاختبار الصغير المؤقت إلى لعبتنا المجانية Bait في وقت ما في المستقبل.

وتابعت: إذا أصبحت الإعلانات في الواقع الافتراضي أمرًا لا مفر منه كما هو الحال في المنصات الأخرى، فنحن نريد التأكد من أننا نفعل ذلك بالشكل الصحيح عندما تتاح لنا الفرصة للبدء من جديد.

وأوضحت الشركة أنها ترحب بتعليقات جميع اللاعبين حتى تتمكن من إيجاد أفضل مسار للمضي قدمًا.

ولا تزال هناك بعض الأسئلة الكبيرة حول تحرك فيسبوك لجلب الإعلانات إلى تطبيقات Oculus Quest.

واشترت فيسبوك عددًا من استوديوهات الواقع الافتراضي في الأشهر الأخيرة، وتمتلك عددًا من ألعاب Oculus Quest الأكثر شيوعًا داخل سوقها.

وأعطت فرصة طرح الإعلان مع شريك خارجي فيسبوك فرصة لتأطير الطرح كطريقة للمطورين الآخرين لتحقيق الدخل.

ويعتبر تخلي شركة Resolution Games عن الاختبار قبل أن يبدأ انتكاسة مبكرة لجهود إعلانات الواقع الافتراضي عبر فيسبوك.

وتظهر هذه الانتكاسة مدى شكوك مستخدمي منصة Oculus Quest في فيسبوك.

وحاولت عملاقة التواصل الاجتماعي إلى معالجة المخاوف المبكرة بشأن بيانات المستخدم التي يتم استخدامها لتقديم الإعلانات في الواقع الافتراضي.

وأشارت إلى أن المحادثات المسجلة بواسطة الميكروفون والصور التي يتم تحليلها بواسطة كاميرات التتبع لن يتم استخدامها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.