إطلاق نار في ولاية فرجينيا الأمريكية يخلف 12 قتيلا

إطلاق نار في ولاية فرجينيا الأمريكية يخلف 12 قتيلا

2019-06-01T12:26:55+01:00
2019-06-01T12:26:59+01:00
خارج الحدود
1 يونيو 2019

قتل 12 شخصا على الأقل وأصيب عدد آخر بجروح، في إطلاق نار بمبنى حكومي في ولاية فرجينيا، بالولايات المتحدة.

وقالت الشرطة إن المشتبه به، وهو موظف حكومي يعمل منذ مدة طويلة في الولاية، أطلق النار “عشوائيا” على الناس في أحد المباني.

وقتل المسلح، الذي لم يُفصح عن اسمه، في تبادل إطلاق نار مع الشرطة. كما أصيب أحد أفراد الشرطة في الحادث أيضا.

بدأ الهجوم بعد الرابعة مساء، بالتوقيت المحلي، في مركز منطقة فيرجينيا بيتش، الذي يضم العديد من المباني الحكومية. وقد حاصرت الشرطة المكان وأجلت الموظفين منه.

وقالت ميغان بانتون، المساعدة الإدراية في المبنى، لقناة تلفزيوينة محلية: “سمعنا الناس يصرخون ويطلبون منا الانبطاح على الأرض”.

أُصيب أحد الضحايا في الخارج، قرب إحدى السيارات، وعُثر على الآخرين في ثلاثة طوابق من المبنى، حسب تصريح مدير الشرطة جيمس سيرفيرا.

ودخل أربعة من أفراد الشرطة إلى المبنى وحددوا مكان المسلح، “واشتبكوا معه مباشرة”، فقتل بعد تبادل إطلاق النار معهم.

ووصف مدير الشرطة مكان الجريمة بأنه شبيه “بمنطقة حرب”.

وأضاف: “أريدكم أن تعرفوا أن أفراد الشرطة خاضوا معركة مع هذا المسلح ومنعوه في الأخير من قتل المزيد من الناس في المبنى”.

وعثرت الشرطة على بندقية آلية ومسدس يعتقد أن المسلح استعملهما في هجومه.

وعبر عضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرجينيا، تيم كين، عن صدمته بما وقع في فيرجينيا بيتش، قائلا في تغريدة على موقع تويتر: “عزائي الخالص لكل من فقدوا ذويهم في إطلاق النار، ودعائي بالشفاء للمصابين”.

وقال عمدة المدينة، روبرت داير، إن هذا “أفجع يوم في تاريخ فيرجينيا بيتش”.

أما حاكم الولاية، رالف نورذام، فقد وصف الحادث بأنه “مأساة” بالنسبة للمدينة والولاية أيضا.

ويعد هذا الحادث هو إطلاق النار رقم 150 في الولايات المتحدة خلال 2019، حسب موقع أمريكي متخصص في إحصاء العنف المسلح.

المصدر: BBC

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.