إشادات عربية بأول سيارة تركية محلية

إشادات عربية بأول سيارة تركية محلية

اقتصادمنوعات
1 يناير 2020

إشادة واسعة من المتابعين في العالم العربي حصدتها “TOGG”، وهي أول سيارة كهربائية تركية محلية الصنع بالكامل، منذ الإعلان الرسمي عنها، الجمعة الماضي.

الإعلان عن ميلاد السيارة الوطنية الأولى لتركيا حدث في حفل كبير، أقامته مجموعة مشروع السيارة التركية “TOGG”، وحضره الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وعدد كبير من الشخصيات التركية من المجالين السياسي والاقتصادي.

وتم خلال الحفل عرض نموذج للسيارة الكهربائية “TOGG” ، وهي مُصنعة بتقنيات تركية خالصة، وستدخل الخدمة وتسير في شوارع تركيا خلال ثلاث سنوات.

ومن المقرر إنشاء مصنع لتصنيع هذه السيارة في ولاية بورصة غربي تركيا من جانب الشركات المشرفة على تصنيع السيارة، وستكون مدة الاستثمار 13 عامًا.

وسيوفر هذا الاستثمار فرص عمل لـ4 آلاف و323 شخصًا، بينهم 300 من أصحاب المؤهلات، ليتم إنتاج 175 ألف سيارة محلية سنويًا من 5 أنواع مختلفة.

** استقلال تكنولوجي

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي بتعليقات إيجابية تحمل إشادات بالسيارة “TOGG”.

عبر “تويتر”، غرد جابر الحرمي، كاتب قطري، قائلًا: “تركيا تكشف عن أول سيارة صناعة تركية بالكامل بنموذجين وبأحدث المواصفات بعد أن صنعت سلاحها وعتادها العسكري برا وبحرا وجوًا.”

وأضاف: “اقتحمت صناعة الفضاء. بدلا من محاربة تركيا. على العرب التحالف معها والاستفادة من تجربتها.”

وقال ياسين التميمي، كاتب يمني: “الرئيس التركي يدشن نموذجين من السيارة التركية الصنع بالكامل. خطوة رمزية باتجاه الاستقلال التكنولوجي لدولة إسلامية كبيرة.”

وتابع التميمي، وهو كاتب بصحيفة “الرأي”: “”أكثر من 100 مهندس شارك في صناعة السيارة التركية ” TOGG”؛ قيمة الاستثمار هي 3.704 مليارات دولار، وسيعمل في المشروع 4323 عاملاً؛ هنيئاً لتركيا هذا الإنجاز”.

فيما قال عبد السلام محمد، رئيس مركز أبعاد للدراسات والبحوث باليمن، إن “تركيا أعلنت في العامين الأخيرين سلسلة إنجازات صناعية تهيئها للانتقال من قائمة الدول العشرين إلى الدول العشر الصناعية (الكبرى)”.

وأردف محمد: “فهي إلى جانب تصديرها الدرونز (طائرات مسيرة) ومنظومة دفاع خاصة بها ومروحيات هجومية، أعلنت قبل أيام تدشين أول غواصة من صنعها، واليوم أزاحت الستار عن أول سيارة كهربائية تركية الصنع.”

71c724df6b2059993a49f6598fc413a0 scaled - الثالثة بريس
grafik; grafikli; infografik
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.