إسرائيل ماضية باقتحام منازل الفلسطينيين في الضفة

إسرائيل ماضية باقتحام منازل الفلسطينيين في الضفة

أسماء غازي
سياسة
16 يونيو 2021

قرر الجيش الإسرائيلي، استمرار عمليات اقتحام منازل الفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة؛ بغرض اعتقال مطلوبين وضبط أسلحة، غير أنه ألغى إجراءات الحصول على “معلومات استخبارية” من تلك المنازل، بحسب إعلام عبري.

وقالت قناة “كان” الرسمية، مساء الثلاثاء، إن “دخول منازل الفلسطينيين بغرض اعتقال مطلوبين أو البحث عن أسلحة سيستمر في المستقبل، على غرار الوضع الذي كان معتادا حتى الآن”.

إلاّ أن اقتحام المنازل بغرض الحصول على معلومات استخبارية عن سكانها ومعرفة معلومات عنهم أو ما يسمى بـ “رسم خرائط استخباراتية”، سيتوقف، بحسب المصدر ذاته.

وعلى مدى السنوات الماضية، يداهم الجنود الإسرائيليون منازل الفلسطينيين، خاصة في أوقات الفجر، لمجرد فحص الأوراق الثبوتية (الهويات) الخاصة بسكانها، وكتابة تقارير تتضمن معلومات عنهم.

وبحسب القناة، كان “رسم الخرائط” أحد الإجراءات الأكثر ارتباطا بالنشاط العملياتي للجيش الإسرائيلي في الضفة.

وقرار وقف هذا الإجراء اتخذه قائد القيادة المركزية بالجيش اللواء نداف فدان، في ظل ضغوط من قبل منظمات يسارية وجماعات حقوقية، وفق ذات المصدر.

وقالت القناة، إن أحد أسباب إلغاء الإجراء هو الأدوات التكنولوجية الجديدة التي دخلت حيز الاستخدام في الجيش الإسرائيلي والتي تسمح بالحصول على المعلومات المطلوبة بغير حاجة لدخول المنازل، دون مزيد من التوضيح.

وفي نوفمبر/تشرين ثان الماضي، ندد تقرير صادر عن ثلاث منظمات إسرائيلية لحقوق الإنسان بالتجاوزات التي يرتكبها جنود الجيش لدى عمليات اقتحام منازل غالبا ما تتم في منتصف الليل.

وتضمن التقرير الذي نشرته آنذاك صحيفة “غارديان” البريطانية شهادات لجنود إسرائيليين وعائلات فلسطينية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.