إسبانيا لا تمتثل لتوجيهات الاتحاد الأوروبي بشأن موائل الحيوانات البرية

إسبانيا لا تمتثل لتوجيهات الاتحاد الأوروبي بشأن موائل الحيوانات البرية

21 فبراير 2021

مدريد – أكدت منظمة الصندوق العالمي للحياة البرية أن إسبانيا لا تمتثل لتوجيهات الاتحاد الأوروبي بشأن موائل الحيوانات البرية، خاصة ” الالتزام القانوني بضمان الحماية الملائمة للذئب الإييبري”، وتصر على إدراجه ضمن قائمة الأنواع البرية في نظام الحماية الخاص.

وأكد الصندوق العالمي للحياة البرية في بيان أنه “دافع على الدوام على حماية الذئب الإيبيري في جميع أنحاء شبه الجزيرة الإيبيرية”، مشيرا إلى أن خبراءه “راهنوا دائما على أهمية تكريس التعايش بين هذا الحيوان وقطاع الثروة الحيوانية من أجل تخفيف الأضرار عبر اعتماد التدابير الوقائية اللازمة”.

وأوضح نفس المصدر أنه لتحقيق هذه الأهداف، أطلقت منظمة الصندوق العالمي للحياة البرية حملة تحت شعار “أنا أدافع عن الذئب”، والتي جمعت من خلالها ما يقرب من 30 ألف توقيع.

وحسب المنظمة، فإن الاجتماعات التي عقدت خلال هذه الأيام حول حماية الذئب الإيبيري “يجب أن تركز على اعتماد نموذج تدبير جديد لجميع قطعان هذا الحيوان والموائل التي يتكاثر فيها في جميع التراب الإسباني، وذلك وفقا لما يفرضه التشريع الأوروبي الذي ينص على ضرورة المحافظة على هذه الموائل وحماية الذئب الإيبيري والتعايش معه”.

وأشار إلى أن التقرير الأوروبي حول الطبيعة والحياة البرية الذي صدر، مؤخرا، والذي يشمل الفترة ما بين 2013 و2018، أكد على أن الذئب الإيبيري في إسبانيا “هو في حالة غير مواتية وغير ملائمة وأن ظروف وآليات حمايته قد ساءت أكثر منذ التقييم الذي تم إجراؤه حول موائل هذا الحيوان، والذي انتهى في عام 2012”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.