إثيوبيا: أكملنا المرحلة الأولى من ملء سد النهضة “دون أذى لأحد”

إثيوبيا: أكملنا المرحلة الأولى من ملء سد النهضة “دون أذى لأحد”

محمد غالب
خارج الحدود
22 يوليو 2020

في البداية قالت إثيوبيا على لسان وزير الري إنها بدأت ملء سد النهضة من مياه النيل ثم تراجعت.

 الآن جاء رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ليهنئ الإثيوبيين بإكمال المرحلة الأولى من ملء السد بمساهمة الأمطار و »دون أذى لأحد ».

قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد اليوم الأربعاء إن بلاده أكملت المرحلة الأولى من ملء سد النهضة.

وأضاف في بيان عبر التلفزيون الإثيوبي: « أكملنا بنجاح المرحلة الأولى من ملء سد النهضة دون أن نضايق، أو نؤذي أحدا، » وذلك في إشارة إلى مصر والسودان.

ووصف آبي أحمد المرحلة الأولى من ملء الخزان بالـ »تاريخية »، وقال الفائز بجائزة نوبل للسلام: « حقيقة أننا حققنا هذا الإنجاز بمفردنا، على الرغم من أنه لا أحد كان يؤمن بقدراتنا، يجعل هذه اللحظة أكثر تاريخية ».

وأضاف في بيان تمت قراءته على شاشة التليفزيون اليوم الأربعاء أن « الانتهاء من الفيضان الأول يظهر تفاني الإثيوبيين في إعادة ولادة البلاد ».

ويرى مراقبون أن آبي أحمد يشير بذلك إلى أن موسم الأمطار ساهم في انتهاء المرحلة الأولى من ملء سد النهضة دون الاستعانة بمياه النيل بسبب الخلاف مع مصر والسودان.

يأتي ذلك بعد إعلان أديس أبابا يوم أمس الثلاثاء أنه تم التوصل « إلى تفاهم رئيسي مشترك » مع مصر والسودان في المحادثات الرامية إلى إيجاد حل لأزمة سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل لتوليد الكهرباء.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إن اجتماع الثلاثاء مهد الطريق أمام « اتفاق يمثل انفراجا » مع السودان ومصر بشأن السد.

وأضاف أن الدول الثلاث اتفقت على إجراء المزيد من « المناقشات الفنية » بشأن ملء السد، وفقا لوكالة أنباء بلومبرغ.

بدورها قالت الرئاسة المصرية في بيان إن مصر اتفقت مع إثيوبيا والسودان على منح الأولوية لبلورة اتفاق ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الذي تقيمه أديس أبابا على النيل الأزرق.

كما قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك عبر تويتر « انتهينا إلى تفاهم لمواصلة التفاوض للتوصل إلى اتفاق لملء وتشغيل السد ».

وشاركت الدول الثلاث في قمة أفريقية افتراضية مصغرة أمس استضافها رئيس الاتحاد الأفريقي ورئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا.

وركزت القمة على المفاوضات بشأن السد.

ويشار إلى أن إثيوبيا نفت الأسبوع الماضي أنها بدأت في ملء السد دون اتفاق مع مصر والسودان، وقالت إن مستويات المياه المرتفعة كانت بسبب هطول الأمطار

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.