أولمبي سابق يثير الجدل في البرتغال ويهدد مكان مزراوي بالمنتخب

أولمبي سابق يثير الجدل في البرتغال ويهدد مكان مزراوي بالمنتخب

رياضة
25 فبراير 2020

اللاعب فهد موفي

ينتظر فهد موفي مدافع نادي تونديلا البرتغالي لكرة القدم، دعوة البونسي وحيد هاليلودزيتش إلى معسكر المنتخب الوطني لشهر مارس المقبل، تحسبا للنزال المزدوج ضد منتخب إفريقيا الوسطى، عن الجولتين الثالثة والرابعة من البطولة.

ويحرص موفي على مواصلة التألق رفقة فريقه البرتغالي للموسم الثاني على التوالي، وبامتياز كبير، بعدما خاض لحد اللحظة 19 مباراة من أصل 22 مباراة في البطولة البرتغالية، كأساسي، فيما غاب عن مبارتين بعدما حصل على بطاقة حمراء، إثر تدخل خشن من جانبه، على آحد مهاجمي الفريق الخصم.

ونجح موفي 23 عاما، في لفت انتباه الكثير من الأندية الإسبانية، بفضل أداءه الجيد كظهير أيمن وتوفره على لياقة قوية تمهد له، فرض نفسه بقوة ضمن تشكيلة المنتخب الوطني، خصوصا مع تراجع أداء المدافع نصير مزراوي، التي يتعرض للإصابات في الآونة الأخيرة، مما تسببت في غيابه عن فريقه أجاكس الهولندي.

للاشارة قد تسبب غياب موفي في مباراة فريقه الأخيرة، في جدل كبير،  خصوصا أمام تداول خبر  مفاده أن إدارة تونديلا ترفض التجديد للمدافع موفي، فسارع الإسباني سانشو غونزاليس مدرب الفريق، إلى تكذيب كل ما تم تداوله، عبر الإعلام البرتغالي، مستغربا من فكرة التخلي عن لاعب من قيمة موفي، حيث قال في إحدى تصريحاته: « لقد صدمت من الخبر المتداول، موفي يواصل اللعب والتحضير مع المجموعة، غيابه عن المباراة، جاء بسبب حصوله على إنذار، ولسنا من الفرق التي تتخلى عن نجومها بسهولة ».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.