أكبر حزب مغربي معارض يدعو لبحث قضية “بيغاسوس” بالبرلمان

أكبر حزب مغربي معارض يدعو لبحث قضية “بيغاسوس” بالبرلمان

أسماء غازي
سياسة
27 يوليو 2021

دعا حزب “الأصالة والمعاصرة”، أكبر أحزاب المعارضة المغربية، إلى عقد اجتماعين في البرلمان، حول الاتهامات الموجه للرباط بـ”التجسس”.

جاء ذلك في رسالتين بعثهما رشيد العبدي، رئيس كتلة الحزب البرلمانية (102 مقعدا من 393)، مساء الجمعة، إلى رئاستي لجنة الخارجية والدفاع الوطني، ولجنة الداخلية، بالبرلمان.

وطالبت الرسالة، بعقد الاجتماعين “لدراسة الاتهامات الموجهة للمغرب بالتجسس على عدد من السياسيين والإعلاميين المغاربة والأجانب بواسطة برنامج بيغاسوس (إسرائيلي)”.

كما دعت أيضا إلى حضور وزيري الداخلية عبد الوافي لفتيت، والخارجية ناصر بوريطة، في الاجتماعين، دون أن تحدد تاريخا لعقدهما.

والأربعاء الماضي، نشرت صحيفة “غارديان” البريطانية، نتائج تحقيق أجرته 17 مؤسسة إعلامية، عن أن برنامج “بيغاسوس” للتجسس، انتشر على نطاق واسع حول العالم، “واستخدم لأغراض سيئة”.

وزعم التحقيق أن “حكومات 10 بلدان على الأقل، من بين عملاء شركة NSO الإسرائيلية”، بينها المغرب ودول عربية أخرى.

فيما طالب وزير الخارجية المغربي، في مقابلة مع مجلة “جون أفريك” الفرنسية، الجمعة، الجهات التي تتهم بلاده بالتجسس بتقديم أدلة مادية، ملمحا للجوء إلى القضاء.

ويستخدم برنامج “بيغاسوس” للتنصت على نشطاء حقوق الإنسان، ومراقبة رسائل البريد الإلكتروني، والتقاط الصور، وتسجيل المحادثات، وذلك بعد اختراق هواتفهم.

وتأسست شركة “NSO” عام 2010، ويعمل بها نحو 500 موظف وتتخذ من تل أبيب مقرا لها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.