أسابيع بعد وفاة زوجته.. مصارع “مباريات الموت” يفقد حياته

أسابيع بعد وفاة زوجته.. مصارع “مباريات الموت” يفقد حياته

أخبار الفن
3 يونيو 2020

في أبريل الماضي فقد داني هافوك زوجته الشابه بشكل مفاجئ، ما سبب له ألما شديدا، والآن وبعد رحيلها بنحو شهر ونصف فارق هو أيضا الحياة لينضم إلى مجموعة مصارعين ماتوا مؤخرا في ظروف غريبة.

مأساة جديدة تطل على عالم المصارعة الحرة، فقد غرق المصارع الأمريكي شاد غاسبارد (39 عاما) يوم 17 ماي، وفي الثالث والعشرين من الشهر نفسه توفيت المصارعة اليابانية الشابة هانا كيمورا (22 عاما)، والتي تشير قرائن إلى إقدامها على الانتحار، ولم يشأ ذلك الشهر يمضي لحال سبيله حتى صدم عالم المصارعة الحرة من جديد بوفاة المصارع الأمريكي داني هافوك (34 عاما) في 31 مايو، بسبب لم يعلن عنه بعد.

لكن المعلن هو أن هافوك فقد زوجته بريانه في 11 أبريل هذا العام « لفشل بالقلب لا يمكن توضيحه »، بحسب ما نقل موقع « شبورت 1 » الألماني.

اشتهر داني هافوك بمشاركته فيما تعرف بـ »مباريات الموت »، وهي مباريات تثير الجدل، حتى بين عشاق المصارعة، لما تتضمنه من مشاهد عنف مبالغ فيه، غير أن لها جمهورها أيضا، خارج المسابقات الرئيسية، بحسب « شبورت 1″.

وفي سلسلة من التغريدات الطويلة على موقع تويتر نعى المصارع دريو غولاك صديقه داني هافوك ووصفه بـ »إنسان جيد ومؤد بشغف سار على نهج مثله الأعلى الياباني جون كازاي والياباني الآخر هايابوسا ».

يذكر أن « هايابوسا » واسمه الحقيقي آيجي إيزاكي تعرض لحادث في حلبة المصارعة جعله لا يستطيع الوقوف على قدميه ليعتمد على الكرسي المتحرك ويتوفي في عام 2016.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.