أردوغان يهنئ لاشيت لزعامته حزب ميركل

أردوغان يهنئ لاشيت لزعامته حزب ميركل

الثالثة
خارج الحدودسياسة
31 يناير 2021

هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أرمين لاشيت، لزعامته حزب “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” في ألمانيا الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل.

جاء ذلك في بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية، السبت.

وأعرب الرئيس التركي عن “ثقته في لاشيت بأنه سيواصل خلال توليه المنصب الجديد تطوير علاقات بلاده مع تركيا ويحافظ على موقفه الإيجابي تجاه المجتمع التركي (بألمانيا)”، متمنيا له التوفيق في الانتخابات العامة بشهر أيلول/سبتمبر المقبل.

وأكد الرئيس التركي أن علاقات بلاده مع ألمانيا “تعد نموذجية في كافة المجالات”، مبينا أنها “تعد أكبر شريك تجاري لتركيا، وأن البلدين تربطهما علاقات اقتصادية قوية”.

وشدد أردوغان على أنه “يولي أهمية كبيرة لتطوير العلاقات المتنوعة والمتجذرة مع ألمانيا”.

وأشار إلى “المساهمات التي قدمتها الجالية التركية في ألمانيا على الصعيد الاجتماعي والسياسي والثقافي”، معربا عن ثقته بالمسؤولين الألمان في جهودهم “لوضع حد للاعتداءات المتصاعدة بحق الأتراك ومساجدهم في ألمانيا، ومحاسبة المسؤولين عنها”.

كما دعا أردوغان “لعدم تجاهل الدور الكبير للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في ألمانيا، في محاربة التطرف”.

وانتخب لاشيت، في 16 يناير الجاري، رئيسا جديدا لحزب “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” المحافظ، بعد حصوله على 521 صوتا من أصل 992.

وتفوق لاشيت على منافسه المحافظ المتشدد، فريدريش ميرتس، بفارق ضئيل في جولة الإعادة.

ولاشيت البالغ من العمر 59 عاما، هو أيضا رئيس وزراء ولاية شمال الراين وستفاليا، وهي أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان.

ويعتبر لاشيت، المعروف بآرائه المعتدلة والليبرالية، من أتباع المسار الوسطي لميركل.

فيما يعد ميرتس خصما تاريخيا لميركل، ووعد بجعل حزب “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” محافظا أكثر.

وأكدت ميركل، التي استقالت من رئاسة الحزب في 2018، مرارا وتكرارا أنها تخطط لترك ممارسة السياسة هذا العام وعدم الترشح في الانتخابات الفيدرالية في سبتمبر/ أيلول القادم.

وللمرة الثانية، خلال عامين يفشل ميرتس في الفوز بزعامة الحزب المسيحي الديمقراطي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.