“أبا وهب” من قاضي للقضاة إلى أعقل المجانين ” بهلول”

1 فبراير 2021

مسلسل أعقل المجانين مسلسل تاريخي سوري ممتاز، يحكي عن أهل الكرخ في مدينة بغداد ومن السكان هؤلاء رجل يسمى “أبا وهب” وهو رجل حكيم وصالح ويحل المشاكل في المدينة وكان سيكلفه الخليفة بمنصب قاضي القضاة فخاف على دينه وهو موالي للإمام الكاظم فأمره أن يتظاهر بالجنون فيرونه يخرج بقصبة ويمتطيها.

يحكي المسلسل قصة الفقيه والعلامة وهب بن عمر الصيرفي الملقب بالبهلول، حيث كان قاضياً في بغداد، فاستدعاه الخليفة هارون الرشيد ليكون قاضيا للقضاة، وطلب منه الموافقة على فتوى لإعدام الإمام موسى الكاظم بعد أن سجنه الرشيد.

وكان بهلول من أنصار الإمام سراً، فأشار عليه الإمام بادعاء الجنون ليتقي شر الخليفة وبطشه، فتزهد في داره المتواضعة واتخذ من قصبة حصاناً يمتطيها بين الناس، وتصدى ببلاهته تلك للخليفة وراح يصحح له مساراته.

 أما الخليفة فقد أحب بهلول وقربه منه لدرجة أنه كان يطلبه في أشد حالات تأزمه مستخدماً إياه كمفرج للهم ثم مستفيداً من الحكمة التي كان ينطق بها بهلول في وقت كان يعجز عنها قاضي قضاته، لكن الشكوك تحوم حول حقيقة جنونه.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.