آبل وجوجل تواجهان تحقيق مكافحة احتكار ياباني

آبل وجوجل تواجهان تحقيق مكافحة احتكار ياباني

15 يونيو 2021

من المقرر أن تواجه شركة آبل مزيدًا من التدقيق في ممارساتها التجارية، حيث ذكرت صحيفة نيكاي آسيان ريفيو أن الحكومة اليابانية تستعد لتحقيق آخر لمكافحة الاحتكار ضد كل من آبل وجوجل.

وخضعت شركة آبل للعديد من تحقيقات مكافحة الاحتكار جنبًا إلى جنب مع عمالقة التكنولوجيا الآخرين، بما في ذلك جوجل.

ويبدو أن اليابان تضيف تحقيقها الخاص إلى المجموعة في المستقبل القريب، وهو تحقيق يؤثر في الشركة المصنعة لهواتف آيفون وعملاقة البحث.

ومن الواضح أن لجنة حكومية تبدأ هذا الشهر بالنظر في تشديد لوائح مكافحة الاحتكار، حيث تناقش اللجنة تعاملات آبل وجوجل مع منتجي الهواتف الذكية اليابانيين، بما في ذلك ما إذا كانوا يتعاملون مع الشركات المحلية بشكل عادل مقارنة بالموردين في الخارج.

ويعتقد أن نظامي iOS وأندرويد يشكلان أكثر من 90 في المئة من سوق الهواتف الذكية اليابانية.

وأشار تحليل أجرته شركة أبحاث السوق IDC في شهر فبراير إلى أن شركة آبل تبيع ما يقرب من نصف جميع الهواتف المحمولة في البلاد طوال عام 2020 بأكمله.

آبل وتهم الاحتكار:

يصبح التحقيق الياباني الأحدث في سلسلة طويلة من النشاط المماثل من قبل الحكومات والهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم، في محاولة للحد من قوة عمالقة التكنولوجيا.

وفي أوروبا، قالت رئيسة لجنة مكافحة الاحتكار مارجريت فيستاجر في 10 يونيو إن شركة آبل يجب أن تسمح بمتاجر تطبيقات بديلة عبر منصتها، لتمكين المنافسة المناسبة، وتريد أن يتم إدخال تشريع يجبر الشركة على ذلك.

وتستهدف الولايات المتحدة أيضًا شركات التكنولوجيا. وكشف المشرعون في مجلس النواب الأمريكي عن مجموعة من مشاريع القوانين في 11 يونيو. وذلك ردًا على تقرير اللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب بشأن ممارسات الأعمال التجارية التكنولوجية الكبرى.

وتضمنت الإجراءات الخمسة مشاريع قوانين تجعل من غير القانوني للشركات تشغيل نشاط تجاري يؤدي إلى تضارب في المصالح. ومنع الاستحواذ على المنافسين الصاعدين. بالإضافة إلى مشروع قانون يسهل على المستهلكين استخدام المنصات المنافسة معًا والتبديل بسهولة بينها.

وبعيدًا عن الحكومات، كانت آبل تتعامل حديثًا مع دعوى قضائية من قبل Epic Games. وتطالب شركة تصنيع الألعاب بتغيير سياسات متجر التطبيقات، من بين عناصر أخرى. كما تبذل محاولات أخرى لرفع دعاوى جماعية ضد الاحتكار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.