آبل تواجه غرامات تصل إلى 27 مليار دولار

آبل تواجه غرامات تصل إلى 27 مليار دولار

1 مايو 2021

أصدرت المفوضية الأوروبية اتهامات بالاحتكار ضد شركة آبل بسبب مخاوف بشأن ممارسات متجر آب ستور App Store.

ووجدت المفوضية أن آبل قد انتهكت قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي من خلال سياسات متجرها للتطبيقات، بعد شكوى أولية من سبوتيفاي في عام 2019.

وتعتقد المفوضية أن آبل لديها مكانة مهيمنة في السوق لتوزيع تطبيقات بث الموسيقى من خلال متجر التطبيقات.

وركز الاتحاد الأوروبي على قاعدتين تفرضهما آبل على المطورين:

الاستخدام الإلزامي لنظام الشراء داخل التطبيق من آبل (الذي تفرض عليه خصمًا بنسبة 30 في المئة).
منع مطوري التطبيقات من إبلاغ المستخدمين بخيارات الشراء الأخرى خارج التطبيقات.
ووجدت اللجنة أن رسوم العمولة البالغة 30 في المئة، أو ضريبة آبل كما يشار إليها غالبًا، أدت إلى ارتفاع الأسعار بالنسبة للمستهلكين.

ووفقًا للمفوضية الأوروبية، فإن معظم مزودي خدمات البث نقلوا هذه الرسوم إلى المستخدمين عن طريق رفع الأسعار.

ويقول بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي: تشوه قواعد آبل المنافسة في سوق خدمات بث الموسيقى من خلال زيادة تكاليف مطوري تطبيقات بث الموسيقى المتنافسين.

وأرسل الاتحاد الأوروبي أيضًا لشركة آبل بيانًا بالاعتراضات، وهو في الأساس قائمة بكيفية اعتقاد المفوضية بأن الشركة قد انتهكت قواعد المنافسة.

وتمثل هذه المرحلة الأولية الرسمية لإجراءات مكافحة الاحتكار ضد شركة آبل، وتتاح للشركة الفرصة للرد على قائمة اعتراضات المفوضية.

وتواجه آبل غرامة تصل إلى 10 في المئة من إيراداتها السنوية إذا ثبتت إدانتها بخرق قواعد الاتحاد الأوروبي، التي قد تصل إلى 27 مليار دولار على أساس إيراداتها السنوية البالغة 274.5 مليار دولار العام الماضي.

وقد تضطر شركة آبل أيضًا إلى تغيير نموذج أعمالها، الذي له آثار ضارة ودائمة أكثر من الغرامة.

ورحبت سبوتيفاي بالاتهامات الأولية، وقالت: يعد ضمان عمل منصة iOS بشكل عادل مهمة عاجلة ذات آثار بعيدة المدى.

وأضافت: يعد بيان اعتراضات المفوضية الأوروبية خطوة حاسمة نحو تحميل شركة آبل المسؤولية عن سلوكها المضاد للمنافسة، مما يضمن خيارًا ذا مغزى لجميع المستهلكين وتكافؤ الفرص لمطوري التطبيقات.

وقالت آبل في بيان: أصبحت سبوتيفاي أكبر خدمة اشتراك في الموسيقى في العالم، ولا تدفع سبوتيفاي لنا أي عمولة على أكثر من 99 في المئة من مشتركيها، وتدفع عمولة بنسبة 15 في المئة على المشتركين المتبقين الذين حصلوا عليها من خلال متجر التطبيقات.

وأضافت: يتمثل جوهر هذه القضية في طلب سبوتيفاي بأنها يجب أن تكون قادرة على الإعلان عن صفقات بديلة عبر تطبيقها لنظام iOS، وهي ممارسة لا يسمح بها أي متجر في العالم، وتريد جميع مزايا متجر التطبيقات دون دفع أي شيء مقابل ذلك.

وخففت الشركة المصنعة لهواتف آيفون من بعض سياساتها على مدار العام الماضي، حيث ازدادت أصوات المعارضة ضد متجر التطبيقات.

وتسمح آبل الآن لبعض تطبيقات بث الفيديو بتجاوز عمولة متجر التطبيقات، وقد خفضت معدل عمولة متجر التطبيقات إلى 15 في المئة لأي مطور يكسب أقل من مليون دولار من الإيرادات السنوية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.